مسؤول مغربي: أتحدى أي شخص يثبت أن الوفد المغربي أو رئيس الجامعة تحدّث عن الجانب الأمني في تونس

تونس ــ الرأي الجديد
قال الناطق الرسمي للاتحاد المغربي لكرة القدم، محمد مقروف، إن علاقة المغرب بتونس علاقة كبيرة فوق كرة القدم، وإن النقاشات عن المباراة النهائية مع الترجي التونسي لن تخرج عن نطاق “المستطيل الأخضر”، وفق قوله.
وشدد مقروف في تصريح إعلامي، على أن الإشكال القائم ليس مع تونس، وإنما مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.
وقال المسؤول، إن الوفد المغربي أو رئيس الاتحاد لم يتحدث عن الأمور الأمنية، فيما يتعلق بالمباراة، مضيفا “أتحدى أي شخص يثبت أن الوفد المغربي أو رئيس الجامعة المغربية تحدّث ولو لثانية واحدة عن الجانب الأمني”.
وأوضح مقروف، أن الوفد المغربي ركز على مبدأ التكافؤ بين الطرفين، بسبب عدم اشتغال تقنية “الفار”، مبينا في السياق ذاته، أن الوداد وحسب ما صرح به رئيسه لم ينسحب وإنما ظل ينتظر اشتغال “الفار”، بعدما قال رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد إن “الفار” سيشتغل بعد 10 دقائق عندما تأتي تستكمل لوزام التقنية.
وأضاف مقروف أن الحكم يتحمّل مسؤولية ما جرى باعتباره كان مطالبا بتطبيق القانون (15 دقيقة في 3 أي 45 دقيقة) ولا ينتظر أن يأتي واحد من المنصة بعد ساعتين لاتخاذ القرار.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق