كوريا الشمالية: تقرير يكشف عن مواقع نفّذت فيها عمليات إعدام علنية لمئات الأشخاص

كوريا الشمالية ــ الرأي الجديد (وكالات)
أعلنت مجموعة العمل المعنية بالعدالة الانتقالية في كوريا الجنوبية، وهي منظمة غير حكومية ، أنها حددت 318 موقعًا في كوريا الشمالية استخدمتها الحكومة لتنفيذ عمليات إعدام علنية.
وأجرت المنظمة، مقابلات مع 610 من الهاربين من كوريا الشمالية على مدى أربع سنوات.
وقد وثقت عدداً من عمليات الاعدام بسبب جرائم تتراوح بين سرقة بقرة ومشاهدة التلفزيون الكوري الجنوبي.
وقالت المنظمة الحقوقية، إن عمليات الإعدام العلنية تمت بالقرب من الأنهار والحقول والأسواق والمدارس والألعاب الرياضية. وأضافت في تقريرها، الذي صدر اليوم الثلاثاء، أن عمليات الاعدام هذه تتم تحت أنظار الحشود التي تضمّ ألف شخص أو أكثر. ووفقا للتقرير فإن أفراد عائلات المحكوم عليهم بالإعدام، بمن فيهم الأطفال، أجبروا في بعض الأحيان على مراقبة الحدث، ونادراً ما أعطيت جثث القتلى لأقاربهم.
وبحسب التقرير، فإن أصغر شخص شهد عملية قتل علنية كان يبلغ من العمر سبع سنوات.
كما تتمّ بعض عمليات الإعدام العلنية داخل مرافق الاحتجاز مثل السجون ومعسكرات العمل، حيث يُجبر الأشخاص المدانون بارتكاب جرائم سياسية على ممارسة أعمال بدنية مثل قطع الأشجار.
ووصف أحد الهاربين المحتجزين في معسكر العمل كيف تم إجبار 80 سجينا على مشاهدة مقتل 3 نساء متهمات بمحاولة الهرب إلى الصين.
وقال التقرير، إن عمليات الإعدام “طريقة أساسية للتحريض على الخوف وردع المواطنين عن المشاركة في أنشطة يعتبرها النظام غير مرغوب فيها”.
وقال الهاربون، إن الغالبية العظمى من عمليات الإعدام تحدث بإطلاق النار.
وغالبا، يكون هناك 3 رماة يطلقون 3 طلقات في جسم الشخص المدان.
كما تم الإبلاغ، عن عدد أقل من عمليات الشنق، على الرغم من أن المنظمة غير الحكومية قالت إنها بدت وكأنها قد تقلصت أو توقفت منذ عام 2005.
وقال إيثان شين ، أحد مؤلفي التقرير: “يبدو أن عدد عمليات الإعدام العلنية تقلص”، لكن بيونغ يانغ ربما تعمل ببساطة وبسرية أكبر.
كما أنه تم إعدام مسؤولين كوريين شماليين رفيعي المستوى في الماضي.
وفي عام 2013 ، أُدين عم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بتهمة الخيانة.
وفي العام نفسه، زُعم أن المغنية الكورية الشمالية الشهيرة هيون سونج – وول، قد تم إعدامها علنًا، الا أنها عادت إلى الظهور في وقت لاحق، في عام 2018، كجزء من وفد كوري شمالي يزور سيول قبل الألعاب الأولمبية الشتوية.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق