منظمات عالمية تستعد لاحتمال مواجهة تدفق للاجئين الليبيين بالجنوب التونسي

تونس ــ الرأي الجديد
انتقل وفد من منظمات عالمية، بالتنسيق مع وزارة الصحة إلى الحدود التونسية الليبية لمتابعة الإستعدادات لمواجهة تدفق اللاجئين الليبيين، على خلفية الحرب في ليبيا.
وتكوّن الوفد من ممثلي المنظمة العالميّة للصحة، والمنظمة العالميّة لشؤون اللاجئين، والإدارة الجهوية للصحّة، الذي انتقل إلى معتمديتي ذهيبة ورمادة الحدوديتين من ولاية تطاوين، من أجل الاطلاع عن الامكانات اللوجستيّة والبشريّة المتوفرة في الدائرتين الصحيتين.
وتعيش ليبيا منذ الشهر الماضي، صراعا كبيرا بين حكومة الوفاق الوطني، وقوات المشير المتقاعد خليفة حفتر، الذي أعلن الحرب على طرابلس، وسط تنديدات دولية وإقليمية واسعة لما يمكن أن تؤدي به الحرب من تصعيد يهدد الأمن الليبي ويقوّض مساعي الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي بين الطرفين.
وأشار مصدر صحي، وفق ما نقلت إذاعة “إكسبريس أف أم”، اليوم الخميس 16 ماي، إلى أن هذه الزيارة تندرج في إطار استشعار المنظمات العالمية للوضع الذي يزداد سوءا في ليبيا، مبيّنا أنه تم تحديد حاجيات القطاع الصحي ووضع تصور لما قد يتطلبه الوضع مستقبلا من حيث توفير مستلزمات التدخل وكيفية الاستقبال في حال شهدت المنطقة نزوحا كبيرا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق