مجلس الأمن يدعو المجتمع الدولي لدعم الجيش اللبناني

لبنان ــ الرأي الجديد 
دعا مجلس الأمن الدولي،المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم للجيش اللبناني، باعتباره “القوة العسكرية الوحيدة والمشروعة” في البلاد. 
وجاء ذلك في تصريحات أدلي بها رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الإندونيسي، ديان تريانسيا دجاني الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة حول لبنان.
وقال السفير الإندونيسي، إن وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية، روز ماري ديكارلو قدمت لأعضاء المجلس خلال جلسة مشاورات مغلقة عرضًا للتقرير نصف السنوي للأمين العام، أنطونيو غوتيريش، بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1559.
واعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 1559 عام 2004، الذي طالب جميع القوات الأجنبية بالانسحاب من لبنان، ونزع أي سلاح بحوزة الجماعات والميليشيات المسلحة وحصره تحديدًا في الجيش اللبناني فقط.
وأوضح رئيس مجلس الأمن، أن “أعضاء المجلس أعربوا خلال جلستهم عن دعمهم الكامل للمحافظة على سيادة لبنان وسلامته الإقليمية ووحدته واستقلاله السياسي”.
وأضاف: “ورحبوا أيضًا بالتقدم المحرز بعد تشكيل الحكومة اللبنانية التي اعتبروها بمثابة فرصة لدعم وبسط سلطة الدولة اللبنانية علي كامل أراضيها”.
وتابع: “دعا المجلس أيضًا إلى ضرورة تقديم الدعم للقوات المسلحة اللبنانية باعتبارها القوة العسكرية الوحيدة والمشروعة في لبنان”.
ودعت الأمم المتحدة، أكثر من مرة، إلى نزع سلاح “حزب الله” وجميع الميليشيات المسلحة في لبنان.

المصدر: “الأناضول”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق