وزير الخارجية يبحث إستعداد تونس لتنظيم “القمة الفرنكفونية”

تونس ــ الرأي الجديد
أجرى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، جلسة عمل مع الأمينة العامّة للمنظمة الدولية للفرنكفونية، لويز موشيكيوابو، استعدادا للقمة الفرنكفونية المقرر عقدها سنة 2020 بتونس.
وأكد وزير الخارجية، خلال الجلسة اليوم الاثنين 15 أفريل 2019، على أهمية هذه الزيارة، أن تونس لن تدخر أي جهد لضمان كل أسباب النجاح للقمة الفرنكوفونية، التي اتفق الجانبان على عقدها خلال النصف الأول من شهر نوفمبر 2020، على مستوى المضمون وعلى الصعيد اللوجستي.
ولفت خميس الجهيناوي، إلى اتفاق الطرفين على تكوين فريق عمل مشترك يعمل على الإعداد لهذا الاستحقاق الدولي، مشيرا إلى أنه سيتم خلال الفترة القادمة إصدار أمر حكومي بخصوص إحداث لجنة وطنية للإعداد لهذه القمة.
وشدد الجهيناوي، على دعم تونس للبرنامج الإصلاحي الذي أعدته الأمينة العامة، والذي يهدف إلى إعادة هيكلة المنظمة وتطوير أساليب عملها، من أجل فضاء فرنكفوني يعمل على تعزيز السلام والتضامن.
من جهتها،عبّرت لويز موشيكيوابو، عن ارتياحها لمستوى التعاون بين تونس والمنظمة الفرنكفونية، مؤكدة استعداد المنظمة لوضع كل إمكانياتها ودعم التنسيق الثنائي، من اجل الإعداد للقمة الفرنكفونية القادمة، والتي ستكون مناسبة للنظر في إعادة هيكلة المنظمة وتطوير أساليب عملها بما يتماشى والأهداف التي رسمها الآباء المؤسسون ومنهم الزعيم الرحل الحبيب بورقيبة.
وتولى وزير الشؤون الخارجية، والأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكفونية، التوقيع على اتّفاقيّة مقرّ المكتب الإقليمي لشمال إفريقيا للمنظمة الذي ستحتضنه تونس، مؤكدين على أهمية أن ينطلق في العمل في أقرب وقت اعتبارا لدوره المهم في تعزيز التعاون والتواصل بين بلدان المنطقة وشعوبها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق