هكذا علّق السيسي على الأوضاع في ليبيا والسودان !

الاسكندرية ــ الرأي الجديد (وكالات)
كشفت الرئاسة المصرية، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ناقش مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعض الملفات الإقليمية، وتحديدا ليبيا والسودان.
وأكد الرئيس المصري، في اتصال هاتفي مع ميركل أن مصر تتابع باهتمام وعن قرب تطورات الأوضاع في السودان، على خلفية الارتباط التاريخي بين البلدين ومن منطلق أهمية السودان في نطاقه الإقليمي والدولي.
وأشار السيسي إلى أن مصر تدعم خيارات الشعب السوداني استنادا إلى موقف مصر الثابت بالاحترام الكامل لسيادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.
وشدد السيسي، على أهمية تكاتف الجهود الدولية لمساعدة السودان على الخروج من أزمته والحفاظ على استقراره وأمنه.
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، أن ميركل أكدت حرصها على الاستماع لرؤية الرئيس المصري للأوضاع في ليبيا.
وأكد السيسي، أن مصر تسعى دوما لوحدة واستقرار وأمن ليبيا، ودعمها لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة التي باتت تمثل تهديدا ليس فقط على ليبيا بل على استقرار منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط.
وأعلن وزير الدفاع السوداني المتقاعد، الفريق أول عوض بن عوف، يوم الخميس الماضي 11أفريل، عن عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش، فيما اعتبره تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الاحتجاجات في السودان انقلابا عسكريا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق