ندوة بتونس حول الوضع في ليبيا بين الصراع المسلح والتوافق السياسي

تونس / الرأي الجديد / رضا حامدي
نظّم مركز الدراسات الإستراتيجية والدبلوماسية اليوم السبت 13 أفريل، ندوة حوارية تحت عنوان “ليبيا بين الصراع المسلح والتوافق السياسي”.
ويؤثث فقرات الندوة ثلة من المختصين في الشأن السياسي الليبي والمغاربي، إضافة إلى عدد من المثقفين من تونس وليبيا.
وتطرقت الندوة إلى مواضيع عدة، أبرزها اتفاق الصخيرات مرجعية للتوافق السياسي أم محطة تجاوزها الزمن ؟
ويتناول النقاش، الحوار الوطني الجامع في ليبيا، بداية للحل والتوافق، أم مرحلة جديدة للصراع في ليبيا؟
وعرّج الحاضرون في الندوة، على الأحداث الجارية وتأثيرها على التوافق السياسي والملتقى الجامع.
وشدد القيادي في حركة النهضة، ورئيس مركز الدراسات الإستراتيجية، رفيق عبد السلام في كلمته بالمناسبة، على أن الصراع الدائر في ليبيا حاليا، يعدّ جزء من الأمن القومي التونسي، مشيرا إلى أنّ أمن تونس من أمن ليبيا.
وأعرب عبد السلام، عن أمله في إيقاف التصعيد العسكري في طرابلس، واحتكام أطراف النزاع إلى الحوار والمفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق