أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسي

منجي الحرباوي لــ “الرأي الجديد”: قرار الوطني الحر بإنهاء الانصهار يدخل في سلسلة الاستهداف والتشويش على المؤتمر

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

أوضح النائب عن كتلة نداء تونس، منجي الحرباوي، أن قرار حزب الاتحاد الوطني الحر، يندرج في إطار سلسلة من حملات الاستهداف لحزب النداء، والتشويش على مهمة عقد مؤتمره الانتخابي بداية أفريل المقبل.
وقال منجي الحرباوي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الخميس 21 مارس 2019، “أن الاتحاد الوطني الحر طلب الاندماج مع نداء تونس، ونحن ثمنّا ذلك القرار من أجل تقوية الكتلة الديمقراطية الحداثيّة”، وفق تعبيره.
وأكد الحرباوي، أن هذا القرار لن يضعف الحزب، ولن يؤثر في مسار مؤتمره الانتخابي، قائلا: “نحن متمسكون بموعد 6 أفريل لتنظيم المؤتمر، ولن تثنينا أي محاولات الاستهداف، التي يتعرض لها الحزب من عدة قوى سياسية”.
واعتبر النائب عن كتلة نداء تونس، أن حركة “تحيا تونس”، التي يقودها رئيس الحكومة يوسف الشاهد، تمثل إحدى الأحزاب التي تقود حملة التشويه والاستهداف لنداء تونس، عبر استهدافها لمؤسسة رئاسة الجمهورية، بحسب تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام